Friday, April 16, 2010

مانويل بيليجرينى good bye



قالت صحيفة (ماركا) الإسبانية إن أيام المدير الفنى لريال مدريد مانويل بيليجرينى مع النادى أصبحت «معدودة».
ويأتى هذا الأمر فى إطار الحملة الإعلامية للهجوم على المدرب التشيلى بسبب نتائجه المتواضعة، وآخرها الخسارة أمام برشلونة السبت الماضى على معقل الريال سانتياجو برنابيو بهدفين دون رد.
وأبرزت الصحيفة «قبل لقاء الكلاسيكو قلنا إن فرص بيليجرينى فى الاستمرار مع ريال مدريد قليلة، ولكنها الآن ليست موجودة من الأساس حتى ولو نجح فى تحقيق المعجزة والفوز بالليجا».
وأشارت (ماركا) إلى وجود عدد من العناصر وصفتها بالـ«خطايا السبع» التى ستدفع النادى الملكى للاستغناء عن خدماته وهى «فضيحة ألكوركون فى كأس الملك، وعدم السيطرة على اللاعبين، وتجاهله لقطاع الناشئين، وعدم وضوح شكل الفريق، وعدم تألق النجوم تحت قيادته والخروج من دورى الأبطال على يد ليون، وفشله فى إدارة المباريات المهمة».
ووضعت الجريدة أسماء ٥ مدربين، اعتبرت أنهم أقوى المرشحين لخلافته وعلى رأسهم جوزيه مورينيو (إنترميلان) وفابيو كابيلو (إنجلترا) وكارلو أنشيلوتى (تشيلسى) ولويس فيليبى سكولارى (بونيودكور الأوزبكى) ورفائيل بنيتيز (ليفربول).
وفى ذات السياق استدعى بيليجرينى على غير العادة فى تدريبات الفريق الأول ثمانية ناشئين دفعة واحدة، استعدادا لمباراة الخميس المقبلة أمام ألمريا فى الدورى الإسبانى.
وكانت المفاجئة التى شهدتها التدريبات، التى سبقتها محادثة وحوار طويل أجراه بيليجرينى مع لاعبيه داخل غرف الملابس قبل الخروج للمستطيل الأخضر، هى عودة الظهير الأيسر الهولندى رويستون درينثى بعد غياب طويل عن التدريبات الجماعية بسبب الإصابة.
وغاب البرازيلى كاكا عن التدريبات أيضا بسبب الإصابة، إلا أنه واصل التمرينات فى صالة الألعاب الرياضية وهو نفس الأمر الذى فعله كل من لاعب الوسط الهولندى فان دير فارت وقائد الفريق راؤول جونزالز.
وتضم قائمة الناشئين الذين استدعاهم بيليجرينى لخوض التدريبات مع الفريق الأول كلاً من الحارس فيليبى والمدافعين أوبارى وبيلايوس ولويس إرناندث ولاعبى خط الوسط باسكيس وسارابيا وخوانان والمهاجم روبن راموس.
يذكر أن من أشد الانتقادات التى وجهتها الصحافة الإسبانية وما زالت إلى المدير الفنى لريال مدريد، الذى فشل حتى هذه اللحظة فى إثبات أحقيته فى قيادة الفريق المدشن بالنجوم، هو عدم اهتمامه باللاعبين الناشئين.
يشار إلى أن ريال مدريد يحتل حاليا المركز الثانى برصيد ٧٧ نقطة، متأخرا عن غريمه الأزلى برشلونة، الذى هزم النادى الملكى السبت الماضى فى لقاء الكلاسيكو بهدفين دون رد، بثلاث نقاط كاملة.