Saturday, August 22, 2015

طبيعي

من  المشاهده لآخر الاحداث في فلسطين , 
 نكتشف أنه من الطبيعي ! 
 أن يسرق الشخص أخآه وان يتقاتل معه على متر أرض وفي نفس الوقت يتعجب من الفاسدين في الحكم ., 
 من الطبيعي أن يشتم الذات الالهيه , وان يعمل الكبائر , وان يصف الاخرين بالزناديق !
من الطبيعي ان ينتقد مهرجان الالوان في رام الله , ويصف المشاركين بالكفار , وان لا يعلق ابدا على نفس المهرجان الذي حصل في خان يونس ! 
 ان يشاهد مقطع "الشيخ المحرر" في مظاهرات رام الله , وان يشاهد اندفاع المتظاهرين ضد الشرطه التي لم تتحرك من مكانها , وان يصف الشرط بقمع المتظاهرين ! 
أن يشاهد رد الشرطي الذي يعبر عن اسمى صفات الاحترام وان يكذب ذلك , بس عشان التصوير ! 
 انو يسكر الشارع عشان عرس ابنو , ويسب على الناس التانيين الي بيسكرو الشارع , 
 يزعل من الحكومه لما تبعتلو استدعاء لدفع 10 شواقل تكاليف علاج ويشيم الفساد بنفس الوقت ! 
 ان يشتم الرئيس عباس بسبب تامر حسني ! وال 250 الف دولار , وكانها مدفوعة من الميزانيه , المشاهد عزيزي بلا شك هو من سيدفع ! وسيكون او الحاضرين ! 

 اخواني , الشعب الفلسطيني عانى كثيرا ! لكن هذا لا يمنعنا من أن نفرح , لا يمنعنا من ان نحتفل ! ان كنت مسلما متشددا ولا تريد الاحتفال , اجلس في بيتك وصلِ واترك لنا البهجه ! 
مهرجان الالوان لا يأخر التحرير , حفلة تامر حسنى لا تاخر التحرير , بل هي تنفيس عن الشباب , ومن اراد الحضور فل يحضر , لن يجبروا احدا , أنا من اكثر الناس الكارهين لتامر حسني ونوع الفن الذي يقدمه , لكن هناك من يريد الفرح ! 
  لا تصفهم بالزندقة والتعرصه , أخي العزيز ذو اللحيه الطاهره , في كتاب الله العزيز , سكن فلسطين الملحدين أولا وتبعهم اليهود ثم المسيحيين وبعدهم جئنا نحن المسلمون ! وامرنا الاسلام باحترامهم جميعا ما دامو يوفون الجزيه ( الضريبه والخدمه العسكريه حاليا)  , وهؤلاء ناس لهم الحق بالفرح والترح , فلا تقلب فلسيطن كلها مسجدا ! 

 " هسا بينط واحد وبيعلق انو انا بحكي اليهود اول من سكنو فلسطين وانا بعترف بحقهم ! ,, لا يا عمري انا بحكي عن اليهود الاصلين مش اليهود اي كلام الروس والبولندين والخ , اليهو الي بحكي عنهم ساكنين جبال نابلس ومرابطين , بلا فلسفه  !

 وفي النهايه من اراد السلام فالسلام موجود , ومن اراد المقاومه , فليغلق حاسوبه وليكف عن التعليقات الي ما الها لازمه وان يترك مهرجان الالوان بحاله وان يحمل البندقيه ويتجه للحاجز ولن يمنعه احد ! .

4 comments: