Wednesday, June 17, 2009

انفلونزا الخنازير اختلفت الاراء والمرض واحد

انفلونزا الخنازير
صباحاً ومساءً يتررد في اذاننا شبح جديد انطلق
عملاق نائم أفاقه مجهول
ليفتك بالناس فتكا
وباءٌ جديد وهو الاخطر لا علاج لا لقاح لا مقاومه
الطب هذه الايام يقول ان انفلونزا الخنازير هو : أحد أمراض الجهاز التنفسي التي يسببها فيروسات إنفلونزا تنتمي إلى أسرة أورثوميكسوفيريداي
لكن لي رأي آخرٌ في هذا الموضوع انفلونزا الخنازير مرض رادع الى كل من تهاون نفسه التعامل مع ذلك الحيوان النجس الذى حرم الاسلام لحمه ودمه وهو رد شافى الى النظر فى حلاوة الدين الاسلامى
هذا النوع من الفيروسات يتسبب بتفشي الانفلونزا في الخنازير بصورة دورية في عدد من الدول منها الولايات المتحدة و المكسيك و كندا و أمريكا الجنوبية و أوروبا و شرق آسيا
ولكنني اظن انه لقد رد لهم الله الدين في اخواننا في غزه وفي العراق وفي افغانستان.. فقد قتلوا نسبة كبيره منهم بأسلحتهم ولقد صلط الله عليهم هذا الفيروس الوبائي لعلموا ان الله حق وان لله حكمه في تحريم لحم الخنزير ودمه.. قتلوا المسلمين بأسلحتهم الكبيره والعملاقه والجباره فقتلهم الله بفيروس حجمه ربما بحجم الذره ..
هذه هي أمور العصر اخواني هذا ما حل بنا بعد ابتعادنا عن ديننا وحبنا لدنيانا ومصالحنا ألم يحرم لحم الخنزير ودمه لكن تبا للنفس البشريه
فعندها كل محرم مرغوب

No comments:

Post a Comment